fbpx

دورة أثر الأطفال على العلاقة الزوجية

$70

لمن هذه الدورة ولماذا أسجل بها؟

الحقيقة الصعبة هي أن نسبة كبيرة من الأزواج يجدون أن الأطفال يسببون قدرًا كبيرًا من التوتر في علاقتهم، خاصة عندما يكون الأطفال صغارًا ويظهر ذلك في العديد من الأبحاث والدراسات. تشير الدراسات إلى أن هناك أيضًا انخفاض في الرضا عن العلاقة بعد ولادة الطفل الأول.

لا يختفي هذا الغطس في السعادة إلا بعد مغادرة الأطفال للعش، أو بعد النضج…وبحلول ذلك الوقت، يكون العديد من الأزواج قد ينفصلوا عن بعضهم البعض. لماذا يا ترى؟

يضيف الأطفال ضغوطًا على الزواج وينخفض ​​الرضا الزوجي بشكل حاد عندما يصبح الأطفال جزءًا من العلاقة . يخلق الأطفال ضغوطًا على الوالدين كأفراد، وكذلك للزوجين كوحدة واحدة. أيضاً، في الغالب عالمياً يأخذون الأمهات النصيب الأكبر من رعاية الأطفال في معظم العلاقات. ليس من المستغرب أيضًا أن يؤثر هذا التوتر على الأمهات بشكل خاص .تتدهور معظم الزواجات إلى حد ما عند تركيز الأم على تقوية علاقتها بطفلها. يحدث ذلك لعدة أسباب منها غياب أو انشغال الأب، تدهور أو انعدام الحميمية الجسدية والتواصل، الاعتقاد بأن علاقتها بطفلها أهم من علاقتها بالزوج…بالاضافة إلى العديد من الأسباب الأخرى التي نتحدث عنها في هذه الدورة العميقة.

إن ضغط الأطفال على العلاقات أمر عالمي وليس منعزلاً لطبقات اجتماعية معينة أو حتى في بلدان أو مناطق معينة من العالم.

لذلك، هذه الدورة مخصصة للمتزوجين الذين لاحظوا تدهوراً ملموس في جودة علاقتهم ببعضهم البعض ومستوى علاقتهم الحميمة بشكل عام.

أبرز محاور الدورة

  1. أثار وجود الطفل على الزوجين من جانب نفسي وعلمي
  2. مشكلة الاختلاف في طريقة التربية
  3. العلاقة الجنسية إما تتأثر أو تختفي
  4. عدم تقبل دورالأم والأب
  5. كيفية التعامل مع الضغوط
  6. المشاعر الأساسية لخلق تواصل أفضل بين الزوجين

بعد الانتهاء من هذه المحاور سوف نفتح باب ومجال للأسئلة والتفاعل معكم !

مراجعات

كن أول من يقيم “دورة أثر الأطفال على العلاقة الزوجية”